مخاطر التدخين

في هذا المقال:

  1. التدخين والموت
  2. مكونات سيجارة التبغ
  3. أثر التدخين على الجهاز التنفسي
  4. أثر التدخين على الجهاز الدوري
  5. أثر التدخين على الجهاز الهضمي
  6. أثر التدخين على الجهاز التناسلي
  7. التوقف عن التدخين

التدخين والموت:

يودي التبغ، كل عام، بحياة ستة ملايين نسمة تقريباً، منهم أكثر من خمسة ملايين ممّن يتعاطونه أو سبق لهم تعاطيه وأكثر من 600000 من غير المدخنين المعرّضين لدخانه. حسب ما نشرته منظمة الصحة العالمية . لا توجد طريقة آمنة للتدخين، استبدال السيجارة بالسيجار أو بما يعرف بالشيشة لا يساعدك في تجنب المخاطر الصحية الناتجة عن التدخين !!

مكونات سيجارة التبغ:

1/النيكوتين

النيكوتين هو مادة تحفز الدماغ. إذا كنت مدخنا منتظما، عندما ينخفض مستوى الدم من النيكوتين، عادة ما تتطور أعراض ، مثل:

القلق. – الأرق.

الصداع.  –  التهيج.

جوع.  –  صعوبة مع التركيز.

وهذه الأعراض تذهب بالسيجارة التالية .. بالتالي، معظم المدخنين يدخنون بانتظام لتجنب هذه الأعراض.

2/ القطران :

يحتوي القطران على أكثر من 4000 آلاف مادة كيميائية تترسب في رئتك وتنتقل إلى الدم من هذه المواد أكثر من  50 مادة ثبت أنها مسرطنة !

3/ أول أكسيد الكربون :

هذه المادة الكيميائية تؤثر على قدرة حمل الأكسجين في الدم. بالإخص ، في النساء الحوامل المدخنات ، مما يسبب وصول  كمية أقل من الأكسجين  إلى الجنين . ويعتقد أن هذا هو الأثر الأكثر سوءاُ على الأجنة .

وجب هنا إعادة التنبيه على أن التدخين شامل للتدخين السلبي ( التعرض لدخان السجائر ).

فيما يلي نتناول بعض من تأثير التدخين على أجهزة جسمك المختلفة :

1/ الجهاز التنفسي :

بينما أنت تدخن، أنت تستنشق مواد تسبب تلف رئتيك، لايمكن للسعال إزالة كل هذه السموم..  مع مرور الوقت، تفقد رئتيك قدرتها على ترشيح المواد الكيميائية الضارة.

المدخنين أكثر عرضة للالتهابات الجهاز التنفسي والنزلات البرد والانفلونزا. مع مرور الوقت، يدخل المدخنون في خطر متزايد لتطوير أشكال من مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD).

لكن هذا ليس الأخطر !! فالتدخين هو المسبب الرئيسي لسرطان الرئة –أعاذنا الله وإياكم منه -.

2/ الجهاز الدوري الدموي :

التدخين يضر بكامل نظام القلب والأوعية الدموية.

  • عندما يضرب النيكوتين جسمك، تتفع نسبة السكر في دمك ارتفاعاً مفاجئاَ ثم تهبط مجددا مسببة أعراض نقص النيكوتين السابق ذكرها ،، مما يدفعك لأخذ المزيد والمزيد من الدخان .
  • النيكوتين يسبب ضيق الأوعية ،، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وما يصاحب ذلك من مضار لا تخفى علينا .
  • النيكوتين يقلل من الكوليسترول الجيد (HDL) ويزيد من نظيره السيء (LDL) مما يؤدي إلى مرض تصلب الشرايين وارتفاع خطر الإصابة بالجلطات.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الدم ( اللوكيميا ) .
  • التعرض للدخان السلبي يزيد من خطر السكتة الدماغية والنوبات القلبية وأمراض القلب التاجية.

3/ الجهاز الهضمي  :

  • المدخنين أكثر عرضة لمشاكل الفم،، منها : التهاب اللثة الذي مع الوقت يتطور إلى تسوس الأسنان وفقدها ، ناهيك عن رائحة الفم الكريهة .
  • التدخين يزيد أيضا من خطر الإصابة بسرطان الفم والحلق والحنجرة والمريء. المدخنين لديهم معدلات أعلى من سرطان الكلى وسرطان البنكرياس.
  • التدخين له أيضا تأثير على الأنسولين، مما يجعل من المرجح تطور مقاومة الأنسولين، هذا يضعك في خطر متزايد للإصابة بالنوع 2 من مرض السكري.
  • أيضاً يقلل التدخين من الشهية ،، بالتالي عدم الحصول على المواد الغذائية الكافية بصورة سليمة.

4/ الجهاز التناسلي:

كما ذكرنا سابقاُ ، النيكوتين يسبب ضعف في الدورة الدموية بسبب ضيق الشرايين . هذا يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

يؤدي التدخين أيضاً إلى زيادة خطر الإصابة بالعقم . والأطفال الذين يولدون لأمهات دخنّ فترة الحمل عرضة أكبر لانخفاض الوزن عند الولادة، والعيوب الخلقية، ومتلازمة الوفاة المفاجئة للرضع(SIDS) .

الأخبار الجيدة هي,,

توقفك عن التدخين سيحدث تغييراً كبيراً على جانب صحتك، مثلاً إذا توقفت الآن وأنت لم تصب بالسرطان أو بأمراض خطيرة أخرى ، أنت بذلك تقلل كثيراً خطر الإصابة بها .

قد يعجبك ايضا
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية