كيفية الاهتمام في الحدائق

تعد الحدائق بشكل عام وسيلة طبيعيّة للوقاية من التلوث البيئي وتساعد كذلك في رفع نسبة الرطوبة وتقليل التأثير السلبيّ للضوضاء وتعديل درجة الحرارة، بالإضافة إلى وظائفها التخطيطيّة في الفصل بين الوحدات السكنيّة والمرافق، وترتبط هذه الوظيفة أيضًا بالدور الجمالي للحدائق، والذي يبرز في الميادين العامة والمصحات الطبيّة، ولذلك دعت الحاجة إلى توفير حدائق عامة في معظم دول العالم.

ومع تزايُد الضغوط اليوميّة على الإنسان من التزامات ماديّة واجتماعيّة، يحتاج بالتأكيد بعد يوم طويل ومرهق إلى فترات قصيرة من الاستجمام والراحة، ولكن مع تزاحُم أجندته بالأعمال الصعبة قد يُهمل اتخاذ مثل هذه الخطوة، ومن هنا جاءت أهميّة توفير حديقة داخل المنزل للحصول على قسط كبير ودائم من السلام الداخلي.

وأخيرًا، أشارت دراسات طبيّة أجنبيّة إلى أن العناية بالحدائق المنزليّة يُقلل فرص الإصابة بأمراض خطِرة مثل السمنة والسكتة الدماغيّة.

ومن الأهداف الأخرى للحديقة المنزلية:-

– إبراز الجانب الجمالي لواجهة المنزل.

– العمل على توفير الظلّ والوقاية من حرارة الشمس.

– تنقيّة البيئة المحيطة من الأتربة وكسر حِدة العواصف الترابيّة.

– توفير أماكن نقيّة للأطفال للعب واللهو بعيدًا عن احتماليّة وقوع حوادث.

وقديمًا كان من المنتشر في الكثير من الدول العربية وضع أواني الزهور على الشرفات وزراعة النباتات فوق الأسطح والحرص على رعايتها يوميًّا.

ونقدم لكم الآن بعض النصائح للاهتمام بالحدائق المنزليّة، ولكن أولًا يجب معرفة مكوناتها والتركيز على طريقة إعدادها من حيث شكل النباتات وأنواعها وطريقة عرضها.

وتتكون الحدائق المنزليّة من:-

*الطرق والممرات

*النوافير

*المعرّشات

*وحدات الإضاءة

*ركن المحميّات

*أواني الزرع

ومن أهم النصائح للاعتناء بالحدائق المنزليّة والمحافظة على وظائفها المتعددة:-

*ضرورة إزالة الأعشاب الضارة منها وبصفة دوريّة.

*ريّ النباتات الصغيرة ذات الجذور القصيرة.

*التنويع بين النباتات القصيرة والطويلة والأزهار متعددة الألوان والروائح العطريّة وتنسيقها بشكل جمالي فريد.

*مكافحة الحشرات الضارة بكافة الوسائل البيولوجيّة المتاحة، وذلك قبل الإقدام على الرشّ بالمبيدات الكيميائيّة.

*تقليم الأشجار والشجيرات للتخلص من الأفرع الجافة والتخفيف من ثقل النبات وإزالة الثمار الجافة.

*اللجوء إلى المطر الاصطناعي خلال زراعة الأنواع الجديدة من النباتات، لاسيما فترة الصيف الأولى، والتي تعتبر مناسبة تمامًا لتلك العملية.

*يفضل أخذ جزء من التربة خلال نقل النباتات من أماكنها.

*استخدم المقصّ أو السكين في قطع رؤوس الأزهار الميتّة ودون الاستعانة بالأيدي.

*نزع براعم الأزهار حديثة النمو لتحفيز نمو الأزهار الأكبر حجمًا خلال الفصل المقبل.

*جمع الأزهار المرغوبة خلال آخر فترات موسم الصيف وقبل بدء الطقس البارد وحفظها في أوانٍ خاصة حتى تبقى متفتحة أطول فترة ممكنة.

قد يعجبك ايضا
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية