فنانون بدون الوان

فنانو لم يستخدموا الالوان

نعلم ان اغلب الفنانين لا يستغنون عن استخدام الالوان في رسم لوحاتهم غالبا عندما نقف امام لوحة فنيه داخل متحف او نرى لوحة تعرض في صالات المزاد ننظر للوحة انها مفعمة بالألوان واستخدم الفنان في رسمها عدة الوان ولكن ماذا عن الفنانين الذين هم يستخدموا في لوحاتهم فقط اللون الاسود والأبيض او الرمادي اللون الاحادي في لوحاتهم نعرض لكم بعض الفنانين استخدموا اللون الابيض والأسود في لوحاتهم ومنهم  الفنان كازيمير ماليفيتش انتج لوحته الاسطوريه المربع الأسود التي قال عنها أنها “الوجه الجديد للفن” عام 1951 م وهو رسام روسي وبذلك قام الفنان بعمل خارج السرب في النمط الروسي وهو استخدام اللون الابيض والأسود في لوحاته .

دوميدوس تلتهمه تاريخه (تاريخ غير معلوم)، جوستاف مورو

وبذلك اقيم معرض في بريطانيه يعرض لوحات احادية اللون ( استخدام اللون الابيض والأسود ) ويستعرض المعرض تكنيك استخدام الرسام رسم اللوحات باللون الابيض والأسود وماهية الاسباب التي جعلته يتجه لهذه الالوان في اللوحه وماذا يعبر عنها فبدءاً من البدايات المظلمة في القرن الرابع عشر ينتقل المعرض إلى قاعات أخرى أكثر إشراقاً تركز على الرسوم التجريدية في القرن العشرين، وينتهي بعمل مركب (installation) من اولافور الياسون،ويرى بعض القائمين على المعرض ان تتبع لوحات احادية اللون هو بحد ذاته تتبع لتطور الرسم التصويري على مدى القرون وفي الحضارة الغربية .

في العصور الوسطى ركزت اللوحات على الموضوعات المقدسة. وترمز الألوان في هذه الأعمال إلى التغير الجوهري الذي أحدثه مجيء السيد المسيح إلى العالم المظلم، وكان الغرض من ذلك هو تمجيد السيد المسيح. على النقيض من ذلك ركزت الأعمال أحادية اللون على أوقات التوبة خلال الصوم الكبير وشكلت ما يشبه الغلاف للأعمال ذات الألوان. وهناك لوحات مذبح (altarpiece) تعود لهانز ميلمنج ضمن مجموعة المعرض الوطني تجعل هذا واضحاً بشكل جميل. وغالباً يتم عرضها بشكل شبه مغلق لكي تُصبح لوحة العذراء والطفل (Virgin and Child) في المنتصف ملموحة في بصيص من الضوء بين قديسين مرسومين بلون أحادي ويحرسان الأبواب.

ويستعرض المعرض ايضا كيفية استكشاف الفنانين استخدام احادية اللون في لوحاتهم حيث ان اتضح اللوحات المبسطه تسهل في تحليلها كيفية تسلط الضوء والظل وتحليل الاشكال والعناصر في اللوحة .

وفي بداية القرن السابع عشر ازداد اهتمام الفنانين في اللوحات احادية اللون واقتناء الاشخاص لهذه اللوحات وسبب اخر في اللوحات احادية اللون هي انخفاض سعرها نسبيا بمقارنة باللوحات متعددة الالوان فقد قام جان بروجيل الكبير بعمل نسخ أحادية اللون منخفضة السعر من لوحات والده الشهيرة للغاية لحياة الفلاحين الهولنديين كذلك قام جين اوجست دومينيك بعمل نسخة متقنة أحادية اللون من لوحته الشهيرة الجارية الكبيرة، هذه النسخة تجرد وتبسط ما يحيط بالجارية وتركز انتباه المتفرج على شكلها الحسي.

ومن الاسباب ايضا استخدام الفنانين رسم لوحات احادية اللون هو المنافسة لاشكال الفنون الاخرى مثل النحت والتصوير والطباعة لخلق مدى وضوح التأثيرات التي تظهرها لوحات احدية اللون وهنا تأسر لوحة دخول عبادة سيبيل في روما العيون، حيث أنجز اندريا مانتينيا مزيجاً بديعاً من تأثيرات الحجر الرمادي والرخام الأحمر بطريقة لا يُمكن إخراجها مادياً بواسطة أي نحات.

ومن الامثله على لوحات احادية اللون نشاهد لوحة بدون سركيس وباخوس البندقية ستتجمد (1599) تفوق طول المشاهد بطولها الذي يتعدى المترين وهي لوحة توضح مدى اتقان وتأثير يد الفنان في الرسم والتشريح وتفاصيل اعضاء الجسم من خلال رسم لوحة احادية اللون .

لذلك نرى ان الفنان يرسم لوحات احادية اللون اي كانت المدرسة التي ينتمي اليها تجريدية تكعيبية واقعيه سريالية انطباعية هو نقل فكرة داخلة وتعبير عن رسالة يرغب في اصالها للمتذوق والمشاهد عندما يتأمل في لوحاته .

المربع الأسود (1929)، كازيمير ماليفيتش.

دوميدوس تلتهمه تاريخه (تاريخ غير معلوم)، جوستاف مورو.

قاعة اللون الواحد (1997)، أولافور الياسون

دخول عبادة سيبيل في روما (1505-06)، اندريا مانتينيا

قد يعجبك ايضا
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول
سياسة الخصوصية