اللاعبين العرب يحلقون في سماء أشهر الأندية العالمية

تخلّفت معظم الأندية العربيّة والفرق الوطنية عن المشاركة الفاعلة والحضور القوي في المحافل الرياضية الدولية والعالمية منها، ولكن ذلك لم يمنع هذه البلاد من أن تكون موطناً للاعبين كُثُر قلَّ نظيرهم بحيث أصبحوا رموزا لأشهر الأندية الأوروبية ولاعبين أساسيين في تشكيلة فرقها، منهم لاعبين اعتزلوا ملاعب الكرة ولكنّ بصمتهم لاتزال قائمة، ومن أمثال هؤلاء الجزائري رابح ماجر والعماني علي الحبسي والمغربي نور الدين النيبت والمصري أحمد حسام، أمّا أشهر اللاعبين المحترفين الذين تألّق نجمهم استمروا حتى الآن في العطاء وأبهرونا بما في جعبتهم من مهارات وإمكانات ولياقة بدنيّة عالية المصري محمد صلاح حيث يعد من أكثرهم شعبيّة ويلقب “بميسي مصر”، وكذلك المصري محمد النني والجزائريين رياض محرز وفوزي غلام والمغربي مهدي بن عطية وغيرهم الكثير من القامات الرياضيّة التي ترفع لها القبعة.

رابح ماجر

رابح ماجر .. أول عربي يتوج بدوري أبطال أوروبا - التيار الاخضر
رابح ماجر

هو لاعب كرة قدم جزائري من مواليد عام 1958، يعد أحد أوائل اللاعبين العرب الذين انضموا إلى صفوف الأندية والفرق الأوروبيّة، بدأ مسيرته من نادي نصر حسين داي المحلي في الجزائر، ولكن لم يلبث أن انطلق إلى العالمية حيث يعتبر انضمامه إلى صفوف نادي بوروتو البرتغالي بين عامي 1986 و1988 نقطة التحول في حياته لما حققه معه من إنجازات لا تنسى، وخصوصاً هدفه التاريخي الذي سجّله بكعب قدمه ضد بايرن ميونخ والذي كان له مساهمة كبيرة في نيل بوروتو للقب دوري الأبطال، بالإضافة إلى تحقيقه لبطولة الدوري البرتغالي للموسم 1987-1988، ولم يتوقف عند ذلك الحد فقد حقق 50 هدفا خلال 6 سنوات لينضم قبل الاعتزال إلى صفوف نادي قطر القطري، ولتنتهي مسيرته الكروية في عام 1992.

محمد صلاح

هل يحصل محمد صلاح على الجنسية الإنجليزية؟ - الرياضي - ملاعب دولية - البيان
محمد صلاح

هو لاعب كرة قدم مصري من مواليد عام ،1992 وتكاد شهرة محمد صلاح تطرق باب كل محب ومتابع لكرة القدم، فمحمد صلاح من أبرز اللاعبين العرب على الساحة الرياضية حيث يلعب كمهاجم في فريق ليفربول الإنجليزي، وكغيره من اللاعبين شق طريقه إلى العالمية انطلاقاً من لعبه في صفوف الفرق المحلية، فبدأ اللعب في فريق المقاولون العرب لتلفت مهاراته وقدراته البدنية وسرعته الخاطفة أنظار الصحافة وذلك بعد مباراته الأولى ضد نادي المنصورة في الدوري المصري الممتاز، ولتكون هذه المباراة هي الفرصة التي جعلت منه لاعباً أساسيّاً في الفريق.

لم يتوقف صلاح عند هذا الحد فطموحه كان أكبر من ذلك بكثير فقد أبدع في صفوف بازل السويسري في عام 2012، ليقود فريقه إلى ربع نهائي الدور الأوروبي لعام 2013،  وحصل على لقب أفضل لاعب في الدوري السويسري وذلك إثر هدفيه في مرمى كل من توتنهام هوتسبير وتشيلسي وهكذا توالت الجوائز على محمد صلاح وتهافتت عليه عروض الأندية لينتقل إلى نادي تشيلسي الإنكليزي ثم إلى نادي فيورنتينتا الإيطالي، ولعب مع نادي روما على سبيل الإعارة ولكن مهارات محمد صلاح الجديدة والخبرة التي اكتسبها كانت السبب في صفقة شراء روما له مقابل 15 مليون يورو، ومع نهاية موسم 2016- 2017، كان صلاح قد قدّم أداء مبهر تشهد له الملاعب والأهداف التي سجلها والفرص التي صنعها، وبهذا أصبح التعاقد معه هو هدف نادي ليفربول في عام 2017، حيث عقد النادي أغلى صفقة في تاريخه والتي بلغت قيمتها 42 مليون يورو، ولكن هذه الصفقة لم تكن خاسرة حيث أثبت صلاح جدارته فلعب دور أساسي في إيصال فريقه إلى نهائي دوري الأبطال،  لم تتوقف إنجازات محمد صلاح بعد ما وصل للعالمية حيث أنه في موسم 2019- 2020، كان أول لاعب من فريق ليفربول يسجل 20 هدف في جميع المسابقات وعلى مدى ثلاثة مواسم منذ عام 2002.

رياض محرز

كيف حولت كرة الشوارع رياض محرز إلى لاعب عالمي؟
رياض محرز

هو لاعب كرة قدم جزائري من مواليد عام 1991، يلعب حالياً كجناح في تشكيلة فريق مانشستر سيتي بالإضافة إلى كونه كابتن المنتخب الوطني لبلاده لكنه على عكس العديد من اللاعبين لم تكن بداياته في الجزائر، فقد ولد في فرنسا وبدأ لعب كرة القدم مع نادي سارسيل، وكان لمهارته وشخصيته القوية دور في جذب نادي كويمبيريوس فبعد مضي موسم واحد فقط كان محرز محط أنظار أعرق الأندية الفرنسية ليحط رحاله في نادي لوهافر الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، حيث كان لاعب أساسي كجناح أيمن في موسم 2012- 2013، بعد أن أثبت عدم ضعفه الجسدي حيث شكلت عدم قدرته على الجري السريع وقلة مهاراته البدنية سبباً لعدم ثقة المدربين به وإعطائه الفرصة التي يستحقها.

بعد أن أثبت محرز نفسه انتقل للدوري الإنجليزي بشكل قوي، حيث لعب في صفوف نادي ليستر سيتي ليصل معهم إلى التتويج بالدوري الإنجليزي، كما حصل على جائزة أفضل لاعب إفريقي لعام 2016، وهذه الإنجازات جعلت من رياض محرز أيقونة ليس فقط لمهاراته وإنما لكونه أغلى لاعب في تاريخ نادي مانشستر سيتي الذي ضم محرز إلى صفوفه بصفقة هي الأغلى بالنسبة لأي لاعب عربي، حيث بلغت قيمتها 68 مليون يورو، وبذلك يكون محرز قد وصل إلى العالمية من أوسع أبوابها ليكون أحد أهم اللاعبين في موسم 2020- 2021، ولا نغفل دور محرز في إيصال منتخب بلاده إلى التتويج بكأس أمم إفريقيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنمنحك أفضل تجربة ممكنة على موقعنا. بالمتابعة في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
قبول